Header Ad

Categories

هتلر كان يهوديا ومولوعا بالسحر

العراق تايمز / أشارت صفحة خاصة بنشر فصول مهمة مبتورة من التاريخ، الى ألغاز وأسرار غريبة في حياة من وصفته بالنازي والدموي أدولف هتلر  محاولة الكشف عن سرّ نقمته على اليهود خاصة.
وقالت صفحة التاريخ المبتور على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن السر يكمن في كون الفوهرر النازي السابق تجري في عروقه الدماء اليهودية، مؤكدة ان الاسم الحقيقي لهتلر هو “يعقوب أدولف هتلر  قائلة أنه يعد   أحد أحفاد الثري اليهودي النمساوي سولومون ماير روتشيلد ، مشيرة الى أن هذه المعلومة قد تم الكشف عنها من طرف مصدرين مختلفين  وهما : هانز كوهلر الضابط الذي عمل تحت امرة” رينهارد ايدريش ” مدير مكتب أمن الرايخ و الذراع اليمنى ل أينريش هملر قائد وحدات ال اس اس و جهاز الغستابو المعروف .
وقد قتل “رينهارد ايدرييش ”  على يد مجموعة تشيكية و كذلك توفي ابنه “كلاوس ” في حادث مروري غامض بتاريخ 24 اكتوبر 1943. كوهلر كشف عن حقيقة جذور هتلر اليهودية في كتابه ” في داخل الغستابو ” صفحة 143.

وذكرت أن المصدر الثانيهو  والتر لانغر الطبيب الذي رسم شخصية أدولف هتلر لفائدة ال : او .اس .اس ( جهاز الاستخبارات العسكرية الأمريكية خلال الحرب العالمية الثانية ).
وقد كان الطبيب نفسه قد كتب في كتابه ” عقل هتلر” : هتلر هو حفيد البارون النمساوي روتشيلد الذي كان قد أقام علاقة زنى محرمة مع جدة زعيم الرايخ الثالث وتُدعى : ماريا أنّا والتي كانت تشتغل كخادمة عند عائلة روتشيلد . وقد كان ثمرة هذه العلاقة المحرمة ميلاد أب أدولف هتلر المدعو : الويس هتلر سنة 1837 .
الصفحة المذكورة قالت أن العجيب الغريب أن قائد الرايخ النازي هتلر و مباشرة بعد ضم النمسا الى التراب الألماني سنة 1938 قام تفجير مدينة “Döllersheim ” و مسحها من الخريطة تماما .
وللاشارة فان هذه المدينة هي مكان ازدياد والده : الويس هتلر ، وهذه هي المصادفة الغريبة.
وبخصوص ما راج عن هتلر والطقوس السحرية،وولعه بالنبوءات، قالت ذات ان الحزب النازي في الحقيقة هو وليد الجمعيات السرية وتعتبر المانيا منذ اقدم العصور مركزا للجمعيات والحركات السرية .
وتعد روتشيلد الالمانية  من اهم العائلات التي تمارس السحر والعائلة المالكة البيريطانية (وندسور) في دمها جذور ألمانية واسمها الحقيقي ساكس كوبرغ غوتا كما ان منظمة النور الايلوميناتي لأدم وايسهاوبت تآسست في مقاطعة بافاريا بألمانيا.
كما يعود انقسام الكنيسة الي كاثوليكية و بروتوستانتنية الي مارتن لوثر تيومي وهو عميل الماني وعضوا بجمعية الصليب الوردي الروزكروشين وتتلمذ علي يد احد حاخامات اليهود .
هتلر لم يبتدع العقيدة النازية بل نقلها الي الناسوالجمعيات السرية التي خرج منها الحزب النازي هي امتداد لفرسان الهيكل.

تجدر الاشارة الى أن هتلر  قد في برونو علي الحدود بين المانيا و المجروتقول روايات عديدة انه ينحدر من سلالة روتشيلد،وان والده ألويس هتلر هو الابن الغير شرعي ليونيل ناثان روتشيلد والذي اصبح اول عضو يهودي في البرلمان البريطاني،وقام بإنجاب ألويس والد هتلر من خادمة تدعي ماريا شيكلجروبيروان ماريا هذه يقال أيضاً ان اصولها يهودية.

وقد اظهر هتلر ولعا بالتنجيم والنبوءات و تأثر بأعمال هيلينا بلافتسكي المشعوذة التي ولدت في اوكرانيا ١٨٣١،واصبحت لاحقا عميلة في الاستخبارات البيريطانية كما تأثر هتلر بكتاب العرق الآري الذي يروي كحقيقة عن حضارة تعيش في باطن الارض اكتشفت قوة سحرية تصنع المعجزات هي قوة (فريل )تعرف لدي الهندوس بقوة الافعي وهي قوة الدم وترتبط ببنية الجسد الجينية وتساعد علي الانتقال البعدي وتجعل الشخص قادرا علي ان يصبح من الاشخاص فائقي القدرة وصانع للخوارق بالاعتماد علي تعاليم السحروهذه القوة السحرية (فريل) تم استخدامها في معظم جمعيات السحر .
وكل هذه الجمعيات كانت تلجأ الي الطقوس الجنسية لإثارة الطاقة المعروفة فريل. وكان هناك مشعوذان تأثر بهما هتلر
هما (فون ليست )و (فون ليبنفلز وكان هتلر احد تلاميذهما كما ذكر فون ليبنفلز في رسالة ارسلها الي صديق له قائلا: “ان هتلر تلميذ من تلاميذنا ويوما ما سنحقق من خلاله النصر، ونطور حركة الرعب في العالم من خلاله ومن الاشخاص الذين تأثر بهم هتلر ايضا الساحر اليستر كراولي وكان له التأثير الاكبر علي النازيين.
لقد جمع هتلر كل علوم المشعوذين الذين تأثر بهمثم انتقل الي المانيا وقضي وقتا طويلا في بافاريا التي انبثقت منها منظمة النور الايلوميناتي و تعرف علي حزب العمال وهو جمعية من جمعيات الاخوية في المانيا ثم انضم هتلر الي جمعية فريل 
التي اتخذت اسم القوة السحرية التي تحدثنا عنها وكان كل اعضاء الحزب النازي اعضاء في هذه الجمعية السحرية،وعندما تم تأسيس منظمةم اس اس أسسها هيتلر كقاعدة لممارسة السحر الاسود وأخذ طقوسها من اليسوعيين ومن فرسان الهيكل  وكان الامير برنارد ليلبي والد الملكة بياتريكس ملكة هولنداوصديق الامير فيليب ومؤسس مجموعة البيلدرييرج احد اعضاء منظمة اس اس السحرية.
ولم يغب السحر والتنجيم والنبوءات عن اعمال هتلر والنازيين كافة هتلر قام بعد ان صعد للحكم بتدمير كل الجمعيات السرية والماسونية وذلك حتي يحتكر هو وحده علوم السحر، وكي يمنع الناس من استخدام هذا السحر كي لا يمارسوه ضده وحتي ينفي أيضاً عن نفسه امام الشعب تهمة انه له علاقة بالأمور السحرية ان هزيمة هتلر وتدبيره للهولوكوست كانت نتيجة ولعه بالنبوءات فسواء كان فعلا هتلر يهوديا و أحد ابناء روتشيلد، ويخفي هويته  فتدبيره للهولوكوست كان تحقيقا لنبوءات العهد القديم بجمع اليهود في وطن قومي لهم ولا سبيل لتهجير اليهود الرافضين للهجرة الا بتدبير المحرقة حتي يفروا هم من تلقاء انفسهم هلعا وفزعا، فموت جزء من الشعب اليهودي كتضحية من اجل تحقيق الاهداف هو جزء واستراتيجية اساسية في العقيدة اليهودية حين يتطلب ذلك وسواء كان يسوعيا كما هو معروف عنه فالعقيدة اليسوعية أهدافها أيضاً هي اهداف اليهود في اقامة الهيكل واستعادة اورشليم بعد قيام الدولة الموعودة.
وسواء كان وثنيا مهرطقا سلك سلوك فرسان المعبد في الهرطقة علي نهج طقوس منظمة اس اس التي اسست علي تعاليم فرسان المعبد وطقوسهم الوثنية، فهدف فرسان المعبد هو أيضاً نفس هدف اليهود واليسوعيين.