العراق

حقائق

"في وثائق".

قال علي عليه السلام لكميل بن زياد رضوان الله عليه: ما من حركة إلاّ وأنت محتاج فيها إلى معرفة.... وكذلك اليوم، كلنا يحتاج الى معرفة ماذا أصاب الأمة الاسلامية، الاسباب والدوافع، الحلول الممكنة، وكيفية تطبيق الحلول. من جهة اخرى ، التاريخ لايرحم. حقيقة لايمكن انكارها، وهذه بعض الحقائق، لعلنا نتذكر أو نخشى، فهل من مدكر؟

العراق بين الماضي والحاضر

العراقي يتحسر لقمة العيش

الچلبي عن كهرباء العراق

صفحات مشرقة من تاريخ صدام حسين

أرسل العقيد المتقاعد رياض آل شليبة والمقيم في ولاية ميشكان الأمريكية رسالة إلى رغد إبنة المقبور صدام حسين عنونها الى (...) رغد ابنة الرئيس.. هكذا نشأ الوالد الحنون رياض ال شليبة

هذه هي نشأة والدك الحنون والرؤؤف والطيب اليتيم والتي هي جزء من الشعور بالنقص والعار من السنوات الاولى لحياته، ان هذه الحقبة الزمنية من نشأة والدك ومنذ ولادته الى يومنا هذا وعبر مراحل حياته وما فيها من ذكريات لم يتح لك التعرف عليها منذ ولادتك وحتى كتابة هذه السطور مما جعلك تعتقدين انك من سلالة الانبياء والملوك والامراء ولتقولي ماتقولي عن العراقين وتصفينهم بالغدر والخيانة وعن الجندي العراقي بانه هرب ولم يقاتل متناسية بان والدك واخوتك هم اول من هرب من القصر وبعدها هربوا من بغداد ولو كان لهم ماوى خارج العراق لهربوا له، ولوتعلمين كم اعدم من الجنود العراقين في قادسية والدك المشؤمة بمجرد ان يترك الموضع الدفاعي ولو لعدة امتار وتعتبر خيانة كبرى. كان الاجدر بابيك واخوتك وعشيرتك اذا كان لهم ذرة من الشرف العربي او الوطني ان يدافعا عن القصر الجمهوري وعن بغداد ولا يخرجوا مذعورين هاربين متخفين في البيوت وكانو عرضة للبيع ليحصل بهم ربيبهم الزيدان (ثلاثون مليون دولار)!.

ولنعود لنشاة والدك الحنون... ان اكثر العراقين وخاصه مثلث تكريت الرمادي يعرفون ان حسين المجيد الذي ينتمي الى عشيرة البوناصر ليس هو الاب الشرعي والحقيقي للوالد صدام ولايشك اثنان وخاصة من ابناء تكريت والمترددين عليهم من الرمادي والمناطق المجاورة من ان هذة القصة حقيقية وقد قصها لي احد اصدقائي سنة 1978عندما كنا نعمل سويا وهو الاخ خضير مخلف الجوزة من ابناء الرمادي حيث كان والده يشتغل بتجارة الزيوت والتمور بين الرمادي وتكريت في زمن مولد صدام وبعدها، وقد حدثه والده بقصة مولد صدام وهو لايقصها الا لمن يثق بهم ثقه مطلقة وانا اول مرة اذكر اسم هذا الشخص لان الخطر لم يعد موجودا بعد زوال النظام وتنفس الحرية. ان اول العقد النفسية في شخصية والدك وكثير ما يعاني منها هذه القصة المعروفة عندما كانت والدة ابوك الحنون تعمل خادمة في بيت احد التجار ومن اصدقاء جدك خيرالله طلفاح. وحدث لها من هذا التاجر ماحدث ويقال انه يهودي فزوجوها من حسين المجيد ذالك الرجل المسكين المهبول وعندما وجد مالا يريده ولايرضاه اخذ يتمتم ويهمهم وشاع الخبر و لزم ا لتخلص من المشكلة فقتل المسكين حسين المجيد، قتله اخو خيرالله طلفاح ليتخلصوا من هذا العار ومن هذه الفضيحة وبعدها يولد صدام. وتتزوج امه من ابراهيم الحسن (الملقب بالزكلبي) ويعيش اليتيم بكنف الزوج الجديد الذي كان يكرهه كرها شديدا ولقب الزكلبي هذا ماخوذ على ابراهيم الحسن لانه يتقلب على النساء.

وعند بلوغ صدام 12 عام سمع من الصغار في الملعب ان اباه قتله خاله و و .. فما كان من هذا الشقي الصغير الا ان يقتل خاله قاتل اباه وبذلك احس الخال الثاني خيرالله طلفاح بهذا الخطر وشقاوة هذا الصبي فاستقدمه الى بغداد وهنا تبدا المرحله الجديدة في حياة اليتيم الشقي وهذه الصوره الحقيقية والواضحة لنشاة ابوك الصبي في بغداد والمعروفة بالاخص لدى سكان منطقة التكارتة في جانب الكرخ حيث تعرف على مجموعة من النشالين واصحاب السوابق وقطاع الطرق ومحترفي مهنة اللواط... ويلتقون في مقهى صغير في منطقة قريبة من سينما بغداد مقابلة لمطعم باجة ابو طوبان وعمل "ِسكِن" مع السائق كريم لعابه في احدى الباصات الخشبية على خط علاوي الحلة- رحمانية والى مدينة الكاظمية وكان هذا السائق من اشهر المنحرفين في بغداد في ذلك الوقت وحكاية ابوك اليتيم في كراجات ومقاهي علاوي الحلة تعد من الحكايات المثيرة في الشارع البغدادي... ان الجانب الكبير من الأحداث والشواهد معروفة في بغداد وفي نطاق واسع وبالاخص في منطقة الكرخ ، فسكان تلك المنطقة يعرفون ويتذكرون الحادثة الشهيرة للعصابة المعروفة عندما اعتدوا بالهجوم والضرب بالسكاكين على احد المواطنين ليلا وقاموا بتسليبه عندما كان مارا بالقرب من مدخل سينما (ريجنت) القريبة من مدخل جسرالاحرار في منطقة الصالحية في بغداد وسلبوا منه نقوده وساعته وخاتم زواجه وما معه من حوائج ويهرع ناس من المنطقه لنجدته ويخبروا الشرطة في مركز الرحمانية وتقوم الشرطة بالبحث عن الجناة وتتابعهم وتلقي القبض عليهم في مقبرة الشيخ عمر وهم كانو يتعاطون الخمرة والمخدرات واشياء اخرى ، وعندها اصدر قاضي تحقيق الكرخ يوم 12 / 1 / 1953 امر بالقبض والتوقيف بحقهم وثبت من التحقيق والتحري ان التهم الموجهة لهم هي عدة سرقات حدثت في منطقة الرحمانية قرب سينما (زبيده) واعمال سلب ونهب في ساحة المتحف وفي منتزه المطار القديم المجاور للمحطة العالمية. وذكر التقرير والموجودة لدينا نسخة منه نحتفظ بها مع امر التوقيف من قاضي التحقيق لمنطقة الكرخ (سوف ياتي نشره في الوقت المناسب) اسماء المتهمين بالتقرير وكما تسلسل فيه:

1.علي ماما (رئيس العصابة)

2. خالد دونكي.

3.حمودي الأقجم.

4. طالب ابن ماهيه.

5.قيس الجندي.

6.باسم المعيدي.

7. محمد شعيطه (لاعب كرة قدم)

8. صدام حسين التكريتي (وكان اصغرهم)

وحكمت محكمة الكرخ على هذه العصابة باحكام متفاوتة وكان الحكم على صدام بالسجن لمدة سنة لصغر سنه قضاها متنقلا بين سجن الاحداث وموقف مركز شرطة الرحمانية وكان المفوض (صالح) يعمل آمراً لمركز الشرطة وهو شاهد عيان ان كنت تحتاجين له الان ليسرد لك ماحدث مع الوالد وكما راها هو وهو الان شيخ كبير السن ويسكن في بغداد!.

لقد تركت هذه الاحداث المبكرة في حياة الوالد الحنون صدام انعكاسات كبيرة على حياته فيما بعد لانه دخل السجن في مرحلة حرجة من عمره وهو في بداية دور المراهقة، وتعرض للانحلال والسقوط الخلقي (المعذرة ياسيدتي هذه وقائع حقيقية قد تزعجك عندما يقرئنها الاميرات والملكات المضيفات لك). وعندما سمع الخال خيرالله طلفاح بهذه الاحداث انزعج وغضب كثيرا وثارت ثائرته على صدام بعد ان تم تداول الاخبار في المنطقة وبين الاهالي وخاصة التكارتة واخوال الوالد من البو ناصر فاخذوا يطلقون عليه لقب (دوحي)...! وطرده خاله من بغداد ليعود الى امه في تكريت وهنا يكون

امام زوج امه ابراهيم الحسن والذي يكرهه كثيرا وبعد فترة قصيرة لم يتحمله زوج الام فطرده من البيت ورجع الى بغداد مرة ثانية ليلتحق بالمقهى الصغير الذي كان يعمل به سابقا، وفي هذه الفترة خرج من السجن احد افراد العصابة وهو الرقم (2) طالب ابن ماهيه ليلتقي مع صدام وفي هذه المرة يكون صدام قد بلغ اشده لتكون العلاقه متينه ومتطورة في فن الاجرام والقتل والاغتصاب وحدثت الحادثة الشهيرة اللااخلاقية في مسرح ملهى الفارابي والذي كانت تديره المطربة المشهورة لميعة توفيق حيث تم اغتصاب المدعوة بدرية محمد وعلى مرأى الناس في المسرح وتم ضرب المدعو سلمان توفيق شقيق المطربة لميعة توفيق وقيدوه على احد الكراسي وجردوه من سلاحه وقطعوا خط الهاتف بعد ان رفضوا قطع التذاكر للدخول! وقد استطاع احد الحضور الهرب واخبر الشرطة في مركز البتاوين، واصدر قاضي تحقيق البتاوين امر القبض عليهم بعد التعرف على اسمائهم وهوياتهم من صاحبة الملهى وهم كل من:

1.طالب ابن ماهية.

2.قيس الجندي.

3. جبار الكردي.

4. صدام التكريتي.

5.محيي مرهون.

6.باسم المعيدي.

7.محمد فاضل الخشالي (الملقب ابو زكية)

وهنا يحدث تطور في عمل هذه العصابة وتكون علاقة مع المحامي فيصل حبيب الخيزران الذي علق القضية ، وهناك سر في العلاقة مع الخيزران والعصابة وتتطور العصابة لتصبح ذات نفوذ وسطوة كبيرة وتصبح بعد ذلك منظمة ارهابية اسمها (حنين) وينظم اليها مجموعة من الشقاوات والمجرمين ومنهم,.

1.ناظم كزار لازم (الملقب بساطور المنظمة)
2.والمرعب في عناصرها المجرم الملقب (ابو العورة)
3.جبار محمد الكردي (الملقب جبار كردي واخوانه ستار وفتاح كردي)
4.سعدون شاكر العزاوي
5.وهاب كريم
6.رزاق لفتة
7.فاضل الشكرة
8.محمد فاضل الخشالي
9.محي مرهون، وهو أحد أبرز نجوم المسرحية الاجرامية التي عملتها المخابرات الصدامية في بداية السبعينات وقتلو فيها من يريدون قتلهم من ضحاياهم من المواطنين الابرياء والمعروفة بحوادث (ابو طبر) وكان ادى فيها المحامي فيصل الخيزران دور بارز!.
10.علي رضا باوه
11.صدام التكريتي

ولتعلمي ياسيدتي المصون ان منظمة اباك (حنين) والذي كان يتبجح بانشائها لها تاريخ حافل بحوادث القتل والاجرام والاغتصاب والاغتيال والسرقة والتجاوز على الحرمات وان عناصرها من اصحاب الشذوذ الجنسي وتربية الكراجات، ولو نبين لك اسماء من قتلو على يد عصابة والدك لتفوق بعضهاعلى من قتلوا في الحوادث الاخيرة ومايرافقها من الغدر والبشاعة والارهاب ليس له مثيل حتى يصعب على من لم يشاهدها ان يصدقها.

العقيد رياض ال شليبة
مشيكان الولايات المتحدة الأمريكية

العراق، مشاريع وهمية

جلال طالباني سياسي محنك

عراقيين شهداء عروبة فلسطين

بغداد ٢٠٠٥

في العراق، الجميع أبرياء(!)

العراق ضحية الدول العربية

راتب الجمعية الوطنية في العراق

مشكلة عمرها عمر الاسلام

موظف بهذا الاسم في العراق

اعترافات سكرتيرة طارق الهاشمي

الهدف الاول بعد غزو العراق

كلمة الفصل في العراق؟

السيستاني صنع هوية و تاريخ العراق الجديد

حزم امتعته غسان سلامة و ممثل الامم المتحدة  و رحل الى النجف الاشرف في لقاء المرجع السيستاني ، بعد ان احتل بوش العراق وعين الحاكم الامريكي بريمر وشرع بوضع دستور للشعب العراقي على الطريقة الامريكية.
تحدث غسان سلامة عن لقاءه بالمرجع السسيستاني الى قناة  بي بي سي : ان المرجع بعد استماع مطول للممثل الامم المتحدة الذي شرح وجهة نظر المحتل الامريكي في  وضع دستور امريكي الى الشعب العراقي  .
 ( يقول سلامة) ان المرجع السيستاني التفت الينا وقال ، ان الدستور يكتبه فقط العراقيين ، واحذر الجانب الامريكي من اي تدخل في كتابة الدستور.
(يقول سلامة ) سئلت المرجع السيستاني جنابكم جاد بتحذيركم الى الامريكان
اجابني المرجع السيستاني: امامك يومين لتبلغ المحتل الامريكي و اذا لم يرفع يده عن كتابة الدستور بعدها ساصدر فتوى للشعب العراقي
(يقول سلامة ):بعد خروجنا من اللقاء ، قلت لمبعوث الامم المتحدة ، يجب ان نذهب مباشرة الى بريمر ونبلغه برسالة المرجع السيستاني ، فاجابني ممثل الامم المتحدة هل انت جاد ولم هذه السرعة ، قلت له : انت لا تعلم مدى قوة وسلطة المرجع السيستاني ، اذا لم نسعف الامر خلال هذا اليومين ستحدث مشكلة كبيرة .
التفتت مقدمة بي بي سي الى غسان سلامة وقالت له ، غريب امر هذا السيستاني ما هي القوة التي يمتلكها التي يواجه بها قوة عظمى مثل امريكا
اجاب سلامة: انه يمتلك سلطة معنوية قوية قادرة ان تنتصر على اي قوة اخرى ، هذه القوة المستمدة من حياة بسيطة للمرجع السيستاني لكنها لها تاثير و نفوذ قوي على الشعب العراقي.
 
نعم المرجع السيستاني بفتواه الاستراتيجي ، صنع تاريخ وهوية العراق الجديد منذ عام 2003 و الى فتواه الاخيرة  بوحدة تراب العراق المقدسة.
نعم هناك ثلاث فتاوى مصيرية للمرجع السيستاني  حددت ملامح هوية العراق الجديد وصنعت تاريخه وهي
الفتوى الاولى : الموقف الصارم للمرجع السيستاني امام ادارة المحتل الامريكي و تجسد
أولا: في عدم لقاء باي شخصية امريكية منذ الاحتلال ولحد الان.
ثانيا : الموقف الصارم لمرجعية السيستاني في كتابة الدستور بايدي عراقية مقابل موقف الادارة الامريكية التي سعت ان تجلب معها دستور امريكي ليكون حجر الزاوبة في العراق الجديد، واعدت لهذا الدستور العديد من المستشارين و دربت العديد من الخبراء لها من اجل وضع دستور امريكي لها في العراق، واعد المحتل الامريكي تغطية اعلامية له تبشر بعراق ديمقراطي امريكي سيكون نموذج مثالي في الشرق الاوسط الجديد.
فتوى مرجعية السيستاني اربكت مخطط ادارة بوش التي ارسلت عدة رسائل تهديد للمرجع السيستاني من اجل منع تدخله في كتابة دستور بايدي عراقية.
لم ينفع التهديد الامريكي و انتصر السيستاني على جيوش المحتل الامريكي ، بفتواه المقدسة حول الدستور العراقي و شرعية التصويت له .
  فتوى المرجع السيستاني حول الدستور كان الموقف الاول الذي صنع هوية العراق وتاريخه الجديد .
 
الموقف الثاني المصيري: فتوى الجهاد الكفائي للمرجع السيستاني الى الشعب العراقي وذلك بعد سقوط الموصل و وصول جحافل عصابات داعش الى اسوار بغداد و سكوت الادارة الامريكية عن هذا الغزو الداعشي الجديد ، الذي اعتبره اوباما انها حرب طائفية ليس من مصلحة ادارته التدخل فيه.
لم يمض فترة وجيزة من حديث اوباما الذي تحدث به من الرياض ، حتى اصدر المرجع السيستاني فتواه التاريخية ، بالجهاد الكفائي للشعب العراقي في طرد داعش، هذه الفتوى التي اعطت للشعب العراقي روح جديدة جعلت منه يهب كرجل واحد امام الغزو الداعشي ، و كان فتوى السسيتاني وتلبية المليونية للشعب العراقي لها ، اعطت رسالة تهديد الى اوباما ، انه لا حاجة لتدخلك القذر و لا حاجة لأتفاقية الاستراتيجية و التي تعهدت بها للدفاع عن العراق امام اي غزو يهدد ارضه وشعبه.
نعم فتوى الجهاد الكفائي وتلبية المليونية  للشعب العراقي لها بحماس منقطع النظير ، قد انتصرت اولا على المخطط الامريكي الذي صنع جيوش داعش لغزوها العراق ، تمهيدا لتقسيمه ، وانتصرت فتوى السيستاني ايضا على الغزو الداعشي التكفيري الذي ارعب المنطقة والعالم بحربه النفسية وقتله الاجرامي المرعب الذي فاق التصور و زرع الخوف والرهبة في نفوس شعوب المنطقة ، الا ان المرجع السيستاني اسقط مفعول الرعب الداعشية ، وصنعت فتوى الجهاد الكفائي والتلبية المليونية لها رعبا جديد تجسد بقتال ابطال الحشد الشعبي الذي اسقط معادلات المخطط الصهيوني والامريكي في انشاء دولة الخلافة الاسلامية في العراق والشام.
نعم فتوى الجهاد الكفائي للمرجع السيستاني صنعت مجتمعا جديدا للشعب العراقي و تمخض عنها مولود جديد اسمه الحشد الشعبي الذي رسم ملامح هوية للعراق الجديد وصنع تاريخه المعاصر.
 
الموقف الثالث والمصيري للمرجع السيستاني هو فتواه الاخير الذي أكد على وحدة تراب العراق المقدس و رفضه للتقسيم ، هذا موقف المرجع السيستاني اربك الغزل الامريكي الذي كان يغازل به المشروع الصهيوني في فرحته بانشاء دولة اسرائيل ثانية في شمال العراق.
موقف المرجع السيستاني استدعى من الادراة الامريكية بعد ساعتين من فتوى وحدة تراب العراق المقدس ،  ان تصدر بيان لها ترفض فيها الاستفتاء و تعتبره غير شرعي بعد ما كانت تعتبره خطأ تقديري في موقف الانفصاليين .
فتوى المرجع السيستاني الاخيرة قد جعلت كل ذرة من تراب العراق من شماله الى جنوبه مقدس و واجب الدفاع عنه ضد اي مخطط لتفتيت و وحدة وتراب ارض ما بين النهرين .
نعم فتوى المرجع السيستاني الاخيرة ، اعادة هوية العراق من جديد بعد ان كاد المشروع الصهيوني ان يفتتها و خطط لنهاية العراق بعد اقامة دولة اسرائيل الثانية في شماله.
فتاوى المرجع السيستاني في المواقف الثلاثة المصيرية امام المخطط الامريكي هي التي رسمت ملامح هوية العراق الجديد وصنعت تاريخه المعاصر
فتاوى المرجع السيستاني المصيرية جعلت من عراق فتوى الجهاد الكفائي ، عراق الحشد الشعبي ، ان لا يقبل القسمة الا على واحد ، الا وهو العراق الدستوري الموحد من شماله الى جنوبه .
هذه هي هوية العراق الجديد التي صنعها المرجع السيستاني بفتاويه مباركة و مصيرية وكان مسك ختامها هي فتوى وحدة تراب العراق المقدس
 
                                                                                          
 صلاح التكمه جي

قراءة التاريخ بلغة العصر

العراق خسر ثقافته (!)

Loading...
Loading...
Loading...