استقال بيتريوس من منصبه في ادراة السي آي أيه في عام 2012

استقال بيتريوس من منصبه في ادراة السي آي أيه في عام 2012، بعد تقارير أفادت بتورطه بعلاقة عاطفية مع كاتبة سيرته.

توصل رئيس المخابرات الأمريكية السابق الجنرال ديفيد بتريوس إلى اتفاق قضائي مع وزارة العدل الأمريكية يقر فيه بالذنب في اساءة التعامل مع مواد ومعلومات سرية.

وينهي هذا الأقرار تحقيقا طويلا يهدف إلى اكتشاف فيما إذا كان سلم معلومات سرية إلى عشيقته.

وقد استقال بتريوس من منصبه في إدراة السي آي أيه في عام 2012، بعد تقارير أفادت بتورطه بعلاقة عاطفية مع كاتبة سيرته.

وقالت وزراة العدل الأمريكية أنه تم التوصل إلى إتفاق قضائي في قضية بتريوس.

ويقضي الإتفاق أن يقر الجنرال بتريوس بذنبه في واحدة من التهم الموجهة إليه وهي الاحتفاظ بوثائق سرية والكشف عنها دون تخويل رسمي، ولكنه سيتجنب عبر هذا الإقرار تفاصيل محاكمة محرجة.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز أن اقصى حكم في هذه التهمة هو السجن لمدة سنة واحدة.

ارتبط بيتريوس بعلاقة عاطفية مع باولا برودويل في عام 2011 ، عندما كانت تجري مقابلات معه لكتابة سيرته. 

وأكد المتحدث باسم وزارة العدل الأمريكية مارك ريموندي لبي بي سي أن بيتريوس وقع الاتفاق.

وكان الجنرال الأمريكي ، الذي يحمل أربع نجوم وهي أحدى أرفع المراتب في الجيش، مسؤولا عن القوات الأمريكية في الحربين الأخيرتين في العراق وأفغانستان، وأحد المتنافسين للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية.

وقد ارتبط بعلاقة عاطفية مع باولا برودويل في عام 2011 ، عندما كانت تجري مقابلات معه لكتابة سيرته.

واضطر بتريوس للاستقالة من منصبه كمدير للمخابرات المركزية الأمريكية بعد 3 أيام من الانتخابات العامة في 2012، وأقر بعلاقته العاطفية، لكنه نفى حينها الاعتراف بقيامه بأي فعل خاطئ يستدعي مساءلة قضائية.

واكتشفت الشرطة الفيدرالية العلاقة اثناء التحقيق في أحاديث عبر الانترنت بعد مزاعم من أحد اصدقاء بتريوس من الجنرالات السابقين.

واكتشفت الشرطة أن برودويل كانت ترسل رسائل تهديد إلى هذا الصديق، كما اكتشفت خلال التحقيق أدلة تشير إلى تسريب بيتريوس لمعلومات سرية.

كذب الدراج الامريكي يغرمه 10ملايين دولار

أعلنت لجنة تحكيمية  أن الدراج الأمريكي السابق لانس آرمسترونج والشركة المسؤولة عن إدارة فريقه السابق ملزمان بدفع مبلغ عشرة ملايين دولار إلى شركة دعاية رياضية بسبب كذبه المستمر في مسألة تعاطيه منشطات تحسين الأداء.

احالة شقيقة الملك إلى القضاء بتهمة فساد

أعلنت محكمة بالما دي مايوركا في جزر الباليار الإسبانية اليوم أن الأميرة كريستينا شقيقة الملك فيليبي السادس أحيلت أمام القضاء، بتهم فساد، مما يشكل سابقة في تاريخ الأسرة المالكة الإسبانية.

وتلاحق كريستينا دي بوربون (49 عاما) مع زوجها، بعد أربع سنوات على فتح التحقيق في قضية اختلاس أموال لشركة "نوس" الخيرية، التي يترأسها زوجها.

وسيمثل ما مجمله 17 شخصا أمام القضاء في هذا الملف، فيما تنفي كريستينا وزوجها ارتكاب أي مخالفات.

أعلنت محكمة بالما دي مايوركا في جزر الباليار الإسبانية اليوم أن الأميرة كريستينا شقيقة الملك فيليبي السادس أحيلت أمام القضاء، بتهم فساد، مما يشكل سابقة في تاريخ الأسرة المالكة الإسبانية.
وتلاحق كريستينا دي بوربون (49 عاما) مع زوجها، بعد أربع سنوات على فتح التحقيق في قضية اختلاس أموال لشركة "نوس" الخيرية، التي يترأسها زوجها.
وسيمثل ما مجمله 17 شخصا أمام القضاء في هذا الملف، فيما تنفي كريستينا وزوجها ارتكاب أي مخالفات.
- See more at: http://derwaza.cc/mob/UI/NewsItem.aspx?NewsItemID=40063#sthash.gwdbvjOT.nNmMvfjG.dpuf

هل التغيير الإيجابي ممكن؟

حوار في العمق بين جوليان أسانج وطارق علي ونعوم تشومسكي : ما الذي يحدث في عالمنا اليوم وهل التغيير الإيجابي ممكن  الرأسمالية والديموقراطية والإعلام ... في ضوء النقد الجذري?

رابط تسجيل الفيديو بالحوار في نهاية هذه الخلاصات :

في حزيران من السنة الماضية أجرى جوليان أسانج مدير تحرير نشرة وموقع ويكيليكس لقاء صحفيا ثمينا ومهما بثته فضائية "روسيا اليوم" في حينه مع المفكر اليساري الأميركي وعالم اللغة نعوم تشومسكي والكاتب والمؤرخ اليساري البريطاني من أصل باكستاني طارق علي.

وقد عثرت اليوم على تسجيل يوتيوب لذلك اللقاء .. وقبل أن أعيد نشره هنا، وهو مترجم الى العربية ترجمة ممتازة، سأنقل خلاصات أحسبها مهمة مما قاله تشومسكي و علي خلال اللقاء .. هدية غير بريئة للمغرمين بالديموقراطية الليبرالية في طورها البائس الحالي و بخرافة التنمية الرأسمالية التي هي خراب حقيقي دون استقلال فعلي عن الغرب الإمبريالي :

نعوم تشومسكي : التفاوت الشديد في تراكم الثروة في الولايات يمكن إحصاؤه حرفيا بالأرقام وهو لصالح 10% فقط من السكان ومعظمهم من مديري صناديق الرأسمال والمديرين التنفيذيين في الشركات الكبرى وهلم جرا..

طارق علي : الموجود في السياسة الغربية اليوم ليس هو اليسار المتطرف أو اليمين المتطرف بل هو الوسط المتطرف المؤلف من قوى يمين الوسط وقوى يسار الوسط والتي توافقت على أسس معينة هي : 

-

 شن الحروب في الخارج واحتلال البلدان . 

-

 ومحاربة الفقراء. 

-

 الدفع " الأخذ " بسياسات التقشف . هناك استمرارية من نظام إلى آخر. وتنوع قليل في المناقشات وتضييق على الإعلام وهذه سمة من سمات ديكتاتورية الرأسمال. نعوم تشومسكي : في أميركا الجنوبية، ومنذ أن جاء الغزاة الأوروبيون منذ أكثر من 500 عام، خطت القارة خطوات هامة نحو الاستقلال ، نحو التكامل، و تحدث هناك واحدة من أهم عمليات التطور والتنمية وأكثرها إلهاما هناك منذ العقد الماضي ( حيث لا وجود لقاعدة أميركية أو غربية واحدة على أراضي تلك الدول وهو يقصد دول أميركا الجنوبية باستثناء كولومبيا والمكسيك وجزئيا تشيلي التي لا تزال خاضعة للهيمنة الأميركية الشمالية)

طارق علي : أنا زرت البرازيل وفنزيويلا وبوليفيا ، لاحظت وجود مزاج فريد من نوعه فكثير من الناس يقولون إنها المرة الأولى في تاريخهم التي يشعرون فيها بأنهم مستقلون فعلا .ومهما كانت نقاط ضعف الأنظمة هناك فهي دول ذات سيادة وتتصرف على هذا النحو .

تشومسكي ( بعد أن يشرح كيف ولماذا نجح الغرب في تأمين الأوضاع في الدول النفطية كالسعودية والإمارات والكويت.. الخ ومنع امتداد حريق الانتفاضات العربية اليها .. يقول ) الغرب اتبع نمطا تقليديا للغالية ( في التعامل مع انتفاضات الربيع العربي) هناك قواعد لعبة تمارس كخطط عندما يفقد بعض الحكام المستبدين القدرة على الحكم. بعبارة أخرى، فإن الغرب يعتمد عليهم " على المستبدين " حتى اللحظة الأخيرة وعندما يصبح من المستحيل دعمهم يعطي "الغربيون" الإشارة للطبقة المثقفة هناك لقرع أجراس الديموقراطية ثم يحاولون استعادة النظام القديم إلى أقصى حد ممكن . إنه بمثابة روتين ! طارق علي : ولكن المشكلة الحقيقية هي أن الديموقراطية نفسها في مأزق خطير جدا بسبب الشركات الكبرى . لدينا اثنتان من الدول الأوروبية اليونان وإيطاليا ، الساسة هناك تنازلوا عن السلطة وقالوا دعو المصرفيين يديرونها..وعليه فإن مانشهده هو أن الديموقراطية أصبحت تفرغ أكثر فأكثر من محتواها. الديموقراطية أصبحت مثل صدفة فارغة . وهذا ما أثار غضب الشباب وشعروا أنهم مهما فعلوا ومهما منحوا أصواتهم لأي كان فإن شيئا لن يتغير.

جوليان أسانج : هل تعتقد أن مشكلة وسائل الإعلام هي مشكلة هيكلية ؟ أي ..هل أن القدرة المتزايدة للمركز في السيطرة على المحيط جاءت نتيجة لوجود وسائل اتصال أكثر تطورا؟ وما السبب في ذلك باعتقادكم؟

طارق علي: السبب هو أن الديموقراطية أصبحت متحجرة. أصبحت وسائل الإعلام دعامة للمؤسسة أكثر بكثير مما كانت عليه خلال الحرب الباردة. في ذلك الوقت كانوا " الغربيون " يحاولون أن يبينوا للروس وللصينيين أن لدينا نظاما أفضل منكم، الآن هم " الغربيون " لا يشعرون بالحاجة إلى ذلك ، لذلك فهم يقومون بما يحلو لهم .

أسانج : كانوا يستخدمون "حرية التعبير" لضرب الاتحاد السوفيتي في القرن الماضي و الآن ليست هناك حاجة لذلك ! وأعتقد بأنه كان لدينا تحالف بين اللبراليين والجيش والنخبة في الغرب من أجل إثبات تفوق الغرب بالمقارنة مع السوفييت. وهذا التحالف غير الطبيعي ينفصم وتفرق في وقتنا الحالي. اليس كذلك؟

طارق علي : النقطة الأولى لقد تفرق هذا التحالف إلى أجزاء . والنقطة الثانية أنهم في العالم الغربي أصبحوا يسيرون على كل شيء لحد أنهم أصبحوا يرتكبون جرائم القتل دون الخوف من أي حساب فقد وقع أوباما حاليا قانونا ينص على أن الرئيس الأميركي لديه الحق في أن يصرح بقتل أي مواطن أميركي من دون أي لجوء إلى القانون . لم يتوفر لدى أي رئيس أميركي آخر في التاريخ مثل هذا الحق . "..." هذا الهجوم على الحقوق المدنية مقلق للغاية لأنه يؤثر على الديموقراطية..

أسانج ( مخاطبا طارق علي) : هل تعتقد أن الحركات الاجتماعية الجارية في أمريكا الجنوبية مشابهة لنظيرتها التي كانت تحدث في الولايات المتحدة في السبعينات ؟ هل أن التفاعل السياسي والاجتماعي الذي يحدث في تلك الدول " دول الجنوب" نتيجة لتفاعلات التكنولوجيا؟ وإذا كان الأمر على هذه الحال، أي من غير الممكن لبلد أقل تطور صناعي من أن ينقل نموذجه إلى نموذج أكثر تطور صناعي، فهل ينبغي حينئذ أن نستغني عن التصنيع ( يبدو لي أن سؤال أسانج مضطرب هنا، ولا أدي هل هو من يتحمل مسؤولية ذلك أم المترجم إلى العربية؟ حاولت سماع ما قاله بالانكليزية فلم تكن الكلمات واضحة لاختلاطها بصوت الترجمة . ولكن ربما يكون معنى السؤال من خلال الجواب الذي أدلى به طارق علي هو : إذا كانت دول الجنوب عاجزة عن بناء نموذج حديث ومتطور من التصنيع كالنموذج الغربي فهل يعني ذلك التخلي عن محاولات التصنيع في دول الجنوب ؟

طارق علي : لا اعتقد هذا، إن معظم الدول الغربية أصبحت سعيدة جدا باجتثاث صناعاتها ونقلها إلى الصين وتحويل الصين إلى قوة مهيمنة في العالم على غرار بريطانيا في القرن التاسع عشر . الصين أصبحت ورشة العالم . كانت هناك زيادة كبيرة في الأيدي العاملة العالمية ففي حين تراجعت في الغرب زادت هناك ثلاثة أضعاف .. من مليار عامل إبان السبعينات إلى أكثر من ثلاثة مليارات عامل اليوم وذلك بسبب ما يحدث في الصين والهند وأجزاء من اميركيا الجنوبية . لذلك اعتقد أن القوى المسماة بالمتقدمة لديها الكثير مما تعلمه من تلك الدول.

أسانج ( مخاطبا نعومي تشومسكي ) : نعومي ، هل هو نموذج يحتذى به ؟ ( كان الحديث يدور قبل هذا السؤال عن النموذج الاقتصادي في الصين والهند )

تشومسكي : أنا متفق مع طارق . هناك العديد من النماذج. لكن لا اعتقد أن القوى الشعبية المعنية بالتغيير في مجتمعاتها ينبغي أن تبحث عن نماذج. أعتقد أن عليها خلق نماذج ( خلق نماذجها الخاصة) . وهذا هو بالضبط ما يحدث في أميركا الجنوبية على سبيل المثال كان هناك الكثير من التقدم . إنهم يطورون النماذج، في بوليفيا ، وفي أحد الأمور الأكثر إثارة للدهشة، هو ان الجزء الأكثر تعرضا للكبت في المنطقة وأعني أبناء البلاد الأصليين أصبحوا فاعلين في الساحة السياسية . إن هذه الشريحة من السكان استحوذت على السلطة السياسية وتسعى لخدمة اهتماماتها الخاصة. هذا يحدث أيضا في الإكوادور وإلى حد ما في بيرو . إنهم يطورون نماذج جديدة " في الحكم" وهامة، وبعض جوانب تلك النماذج يجب على الغرب أن يتبناها في أقرب وقت أو عليه أن ينهار أو ينتهي.

أسانج : كان لدينا ادعاء بأن الرأسمالية و الديموقراطية تسيران معا، ولكن الصين تعطينا الآن مثالا عظيما في كونها الدولة الرأسمالية من دون ديموقراطية.

طارق علي : حسنا ، أنا لا اعتقد أن الرأسمالية والديموقراطية تسيران جنبا إلى جنب. الصين تثبت ذلك اليوم . "فهي" أنجح بلد رأسمالي في العالم و ليست لديها أوقية من الديموقراطية في طريقة تعاملها لكن من الناحية التاريخية حتى ولمئات السنين فقد عملت الرأسمالية منذ وجودها من دون ديموقراطية حتى بداية القرن العشرين. النساء حصلن على حق التصويت فقط بعد الحرب العالمية الأولى . لذلك فإن الرأسمالية تتناسب تماما مع اللاديموقراطية أو الديموقراطية المجتزأة . أما هذا القول بأن الرأسمالية والديموقراطية يسيران جنبا إلى جنب فقد صمم إبان الحرب الباردة لضرب الروس والأوروبيين الشرقيين و الصينيين .

تشومسكي : في الولايات المتحدة الأميركية فإن دور الدولة في الاقتصاد هائل . ثورة تكنولوجيا المعلومات و ما تنتجه من كومبيوترات والانترنيت والأقمار الصناعية والإلكترونيات الدقيقة وهلم جرا وهذه جميعها تم تصنيعها مقل القطاع الحكومي . في الواقع كان معهد ماساتشيوست للتكنولوجيا حيث أجلس انا الآن ، واحدا من الأماكن التي يجري فيها تطوير هذه الأمور في إطار تمويل يأتي من البنتاغون " وزارة الدفاع الأميركية" وهذا يحدث منذ عقود وكان هناك كل من التمويل والدعم والاختراع والإبداع وأيضا التأمين .

طارق علي : الولايات المتحدة ضعيفة اقتصاديا في الوقت الراهن، وغارقة في الديون بشكل كبير كما أشار نعومي. هذه أزمة هيكيلية حقيقية لكنها " الولايات المتحدة" مهيمنة عسكريا وهي تستخدم سيطرتها العسكرية للسيطرة على مناطق أخرى من العالم قد تكون في وضع جيد من الناحية الاقتصادية.

أسانج : قد تكون الرأسمالية الشمولية نظاما أكثر كفاءة وبالتالي سوف يهيمن.

تشومسكي : إنها ليست نظاما فعالا. انظر إلى الصين . معدل النمو في الصين مذهل ولكن الصين نمت إلى حد كبير كمصنع تجميع. إنها في المقام الأول مصنع تجميع للبلدان الصناعية المتقدمة في محيطها كاليابان وتايوان وكوريا الجنوبية . على سبيل المثال " فوكسكون" هذا المصنع الكبير والبشع في الصين حيث ظروف العمل بشعة تماما هو مصنع تملكه تايوان وتنتج فيه أجهزة كومبيوتر أبل، والآي بود، وديل و قد بدأت الصين مؤخرا بإنتاج بعض التكنولوجيات الخاصة بها وتطويرها كالخلايا الشمسية ولكنها من حيث المبدأ مصنع تجميع للدول الرأسمالية في محيطها وللدول الغربية أيضا .

أسانج : يا طارق ، أنت ونعومي كنتما لفترة ناشطين، عندما تنظر الى هذا الجيل من الناشطين في الغرب وهو شباب الانترنيت المتشدد ( أسانج قال كلمة "الجذري" بالانكليزية ولم يقل المتشدد وبينهما فرق دقيق . ع ل) فماذا تريد أن تقول لهم وماذا يمكن أن تعطيهم من الخبرة التي لديك من تلك المعارك على مدى عشرات السنين ؟

طارق علي : أنا أحاول تجنب إعطاء المشورة للأجيال الشابة ، لأن الأجيال يختلف أحدها عن الآخر .وبالنظر إلى أن العالم قد تغير كثيرا فإن النصيحة العالمية الوحيدة التي تعطى للجميع هي : لا تستسلموا ! كنا نعيش أوقات عصيبة كما تعلم حين ضاع كل شيء، وكثير من الناس أصبحوا سلبيين، ولكن السلبية تؤدي عادة إلى الاندثار . اعتقد من المهم للغاية أن يعي الشباب الصغار الذين ينشأون اليوم ان يشعروا بأنهم بحاجة لن يكونوا نشطاء، فالنشاط هو الشيء الذي يؤدي إلى الأمل.. وإنهم ما لم يتفاعلوا هم أنفسهم فأن أحدا لن يسلمهم أي شيء على طبق من ذهب . إذاً لا تستسلم ! تحلى بالأمل! كن ناقدا للنظام الذي يهيمن علينا جميعا ! وعاجلا او آجلا، وإن لم يكن في هذا الجيل، ففي الأجيال القادمة ستتغير الأمور .

أسانج : وأنت يا نعومي .. ماذا تقول ؟

نعوم تشومسكي : لقد تغيرت الكثير من الأمور على مر السنين وإنها تغيرت في كثير من الأحيان نحو الأفضل ،تغيرت لأن كثير من الناس المتفانين التزموا بالعمل على التغيير . التاريخ لم ينته .. هناك تغيرات مقبلة ونحن نستطيع أن نساهم فيها. هناك مشاكل خطيرة جدا تتحدانا، على سبيل المثال: إذا كانت أنواع من الحيوانات ما تزال تنقرض فربما من المحتمل أن نواجه زوال احتمال البقاء على قيد الحياة .. انتهى اللقاء.

رابط الفيديو

https://www.youtube.com/watch?featu...

الرئيس من أفقر رؤساء دول العالم

كشف تقرير مالي أصدره البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما وزوجته ميشيل يمتلكان أصولاً مالية تتراوح قيمتها بين 1.8 مليون و7 ملايين دولار فقط، تشتمل على منزل واحد فقط اشترياه بالتقسيط بنظام الرهن العقاري عن طريق أحد البنوك وقيمته لا تتجاوز مليون دولار، وذلك بعد عدة سنوات أمضاها رئيساً للولايات المتحدة التي تمثل ثلث الاقتصاد العالمي وأكبر اقتصاد في العالم.
وبهذه الممتلكات التي أعلن عنها البيت الأبيض ووقع عليها أوباما نفسه معترفاً بأنها في حيازته، يكون في الولايات المتحدة آلاف الأميركيين ممن هم أكثر ثراءً من رئيسهم، فضلاً عن أن الرئيس أوباما يعتبر بهذه الثروة المتواضعة نسبياً واحداً من أفقر رؤساء الدول في العالم.
وتضم الولايات المتحدة نحو نصف المليارديرات في العالم، كما أن فيها العدد الأكبر من أثرى أثرياء العالم، وبحسب قائمة مجلة "فوربس" المتخصصة فإن 425 شخصاً في الولايات المتحدة يمتلكون أكثر من مليار دولار، أي يمتلكون أكثر من 800 ضعف ما يمتلكه الرئيس الأميركي.
وبحسب أحدث البيانات الصادرة العام الحالي فإن مليارديرات العالم يبلغ عددهم الإجمالي 1226 شخصاً، أي أن نحو ثلث هؤلاء يقيمون في الولايات المتحدة، ما يعني أن الآلاف من الأميركيين تفوق ثرواتهم ما يمتلكه الرئيس أوباما.
وبحسب التقرير الذي يكشف عن ثروة أوباما والذي اطلعت على مضمونه "العربية.نت" من وسائل إعلام أميركية فإن أوباما وزوجته يمتلكان سندات خزانة أميركية تتراوح قيمتها بين مليون وخمسة ملايين دولار، اضافة الى أذون خزانة بقيمة تتراوح بين 100 ألف دولار و250 ألف دولار، فضلاً عن سيولة نقدية تتراوح بين 250 ألف دولار و500 ألف دولار.
ومن المعروف أن السندات وأذون الخزانة تتغير أسعارها بين الحين والآخر بحسب أسعار تداولها في الأسواق، وهو ما يجعلها تتراوح في هوامش عالية، الا أن القوانين في الولايات المتحدة لا تجبر الرئيس على الافصاح بأرقام دقيقة عن ممتلكاته، وإنما يمكنه الكشف عن حجمها التقريبي فقط.
وإضافة الى المبالغ المشار اليها فإن أوباما وزوجته يمتلك كل منهما مبلغاً يتراوح بين 100 ألف دولار و250 الف دولار في صناديق إعاشات تقاعدية.
ولدى أوباما وزوجته عقار واحد فقط لا ثاني له في الولايات المتحدة، وهو عبارة عن منزل في ولاية شيكاغو تم تمويل شرائه من خلال "رهن عقاري" ويتم تسديد ثمن المنزل على مدة 30 سنة، وبنسبة فائدة تبلغ 5.625%، فيما يتراوح ثمن المنزل حالياً بين 500 ألف دولار ومليون دولار فقط، ولم ينته الرئيس وزوجته من تسديد ثمنه حتى الآن.
وكشف التقرير الصادر عن البيت الأبيض والمكون من ثمانية صفحات أن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن تتراوح ثروته الاجمالية بين 120 ألف دولار و550 ألف دولار، وجميعها عبارة عن سيولة نقدية في حسابات مصرفية استثمارية، إضافة الى "بوليصات" تأمين.
 

قانون يسمح بفصل الموظفات الجذابات

يبدو أن جمال المرأة الذي طالما كان في صالحها، تحول إلى سلاح ذو حدين، إذ أصبح يحق لأرباب العمل في ولاية آيوا الأميركية أن يطردوا الموظفات “الجذابات أكثر من اللازم”.

وأصدرت المحكمة قرارا بالإجماع، بعدم خرق طبيب أسنان قانونا للحقوق المدنية بالولاية عندما فصل مساعدة رأت زوجته أنها تمثل تهديدا لزواجهما.

وكانت المساعدة ميليسا نيلسون تعمل عند طبيب الأسنان جيمس نايت منذ أكثر من عشر سنوات.

وقال نايت في المحاكمة إنه لفت نظر نيلسون أكثر من مرة إلى أن ملابسها ضيقة جدا وكاشفة و”مشتتة للانتباه.”

ولكن في 2009 بدأ نايت بتبادل رسائل نصية مع نيلسون، وصف بعضها بأنها إيحائية وليست مهنية.

واكتشفت زوجة نايت تلك الرسائل النصية وطلبت من زوجها فصل نيلسون “لأنها تمثل تهديدا كبيرا لزواجهما.”، وهو الأمر الذي استجاب له الطبيب في أوائل 2010.

ورفعت نيلسون دعوى قضائية قالت فيها إنها لم تفعل شيئا خاطئا، وأنها كانت تعتبر نايت صديقا وفي منزلة والدها، لافتة إلى أنها لم تفصل من عملها إلا “لكونها أنثى”.

وقال القضاة السبعة، وجميعهم رجال، إن السؤال الأساسي الذي طرحته هذه القضية هو “ما إذا كان يمكن بشكل قانوني فصل موظفة لم تقم بسلوك عابث، ولكن لمجرد أن رئيس العمل يرى أنها جذابة بشكل لا يقاوم.”

وقضت المحكمة العليا أنه بإمكان رؤساء العمل فصل الموظفات اللائي يرون أنهن جذابات أكثر مما يجب، لافتة إلى أن مثل هذه الأعمال لا ترق إلى حد التفرقة غير القانونية.

الغرب و الشفافية

باولا.. الحسناء التي "أسقطت" بتريوس

كشفت وسائل إعلام أميركية السبت هوية المرأة التي ارتبطت بعلاقة غير شرعية مع مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، ديفيد بتريوس، والذي دفعته "العلاقة" للاستقالة الجمعة، وقالت إنها تدعى باولا برودويل متزوجة وأم لطفلين، ويبلغ عمرها 39 عاما.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية على موقعها الإلكتروني، إن بتريوس، ارتبط بعلاقة عاطفية مع المؤلفة بولا برودويل.
وكانت برودويل قد قضت عاما تتابع بتريوس في أفغانستان قبل أن تنشر سيرته عام 2012 بعنوان "كل شيء: تعليم الجنرال ديفيد بتريوس".
وأشارت صحف أميركية إلى إن قصة حب "بتريوس وبرودويل"، قد تكون تعززت عندما قضيا وقتا طويلا لكتابة سيرته عندما كانوا في العاصمة الأفغانية كابل.
ولم تبد برودويل خجلاً من التصريح من اقترابها من الجنرال في بداية هذا العام أثناء الترويج لكتابها عن سيرته الذاتية، وقامت بتسجيل مقابلات مطولة معه، وكانت تمارس معه رياضة الجري في جبال أفغانستان.
وذكرت برودويل في لقاء معها في فبراير الماضي أن بترويس كان يستمتع بحياته "المدنية" الجديدة بعد توليه منصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية في سبتمبر 2011، لافتة إلى أنه كان لا يريد الاختباء وراء ميداليات الشرف التي حصل عليها أثناء خدمته العسكرية كقائد بالجيش الأميركي.  

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قبل استقالة بتريوس، وأشاد به كأحد أبرز الجنرالات في جيله وعبر عن ثقته في أن الوكالة ستواصل النجاح.

وقال أوباما في بيان مكتوب "أثق تماما في أن وكالة المخابرات المركزية ستواصل النجاح وتنفيذ مهمتها الأساسية (..) ولدي ثقة كاملة في مايكل موريل القائم بأعمال مدير الوكالة".

وأضاف أوباما أن "قلبه مع بتريوس وزوجته، متمنيا لهما كل الخير في هذا الوقت العصيب".

وأرسل بتريوس في وقت سابق رسالة إلى الرئيس الأميركي باراك أوباما، مؤكدا فيها أنه سيستقيل بسبب تورطه في علاقة جنسية خارج إطار الزواج، حسب ما أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وقال بتريوس في بيان إنه أظهر "سوء تقدير بالغا بدخوله في علاقة من هذا النوع. مثل هذا السلوك غير مقبول سواء كزوج أو كزعيم لمؤسسة مثل مؤسستنا".

وبتريوس متزوج منذ 37 عاما من هولي بتريوس، التي التقى بها وهو طالب بالأكاديمية العسكرية الأميركية في ويست بوينت.

وقاد الجنرال المتقاعد ذو الأربعة نجوم الحملة العسكرية في العراق وأفغانستان، قبل أن يتولى رئاسة الاستخبارات المركزية الأميركية "السي آي إيه" في سبتمبر 2011.

كيف نتعلم من الغرب النزاهة ؟

فضيحة جنسية تقيل مدير عام بي بي سي جورج إنتويستل

أفاد مراسلنا أن مدير عام الهيئة العامة للإذاعة البريطانية "بي بي سي" جورج إنتويستل قدم استقالته السبت بعد نشر تحقيق يتهم "بالخطأ" مسوؤلا سياسيا سابقا في حزب المحافظين في عهد مارغريت تاتشر بالاعتداءات الجنسية والتحرش بالأطفال.

وقال في بيان نشره التلفزيون "قررت أن الشيء الأكثر نزاهة الذي يمكن القيام به هو الاستقالة

وأضاف إنتويستل الذي شغل منصبه في سبتمبر الماضي، أنه قرر الاستقالة "نظرا إلى كون المدير العام هو أيضا رئيس التحرير والمسؤول في نهاية الأمر عن كل مضمون البرامج".

وأوضح أن "الأحداث الاستثنائية تماما خلال الأسابيع الماضية أوصلتني إلى نتيجة مفادها أنه يتوجب على بي بي سي أن تبحث عن مدير جديد".

وقدمت بي بي سي اعتذارا "بدون تحفظ" على بثها تحقيقا في برنامج "نيوزنايت" قال فيه أحد الشهود إنه كان ضحية اعتداء جنسي من قبل مسؤول كبير سابق في حزب المحافظين في منزل للشبان في السبعينيات.

وبالرغم من أن المحطة لم تكشف عن اسم المسؤول في برنامجها الأسبوع الماضي إلا أن اسم وزير المالية السابق أليستير ماك آلبين كان مدار تداول عبر الإنترنت.

وكانت صحيفة الغارديان أول من أشارت الجمعة إلى اسم هذا السياسي مع إعرابها عن شكوك حول صدقية شهادة واحدة بحقه.

ولكن آلبين نفى نفيا قاطعا في بيان الادعاءات "الخاطئة تماما والتي تشكل قذفا خطيرا".

وندد هذا العضو في مجلس اللوردات بـ"جنون وسائل الإعلام" في حين أعلن محاموه أنهم سيرفعون شكوى ضد كل الذين بثوا هذه المعلومات وعلى رأسهم بي بي سي حتى ولو لم تكشف اسمه.

إنني أحبكم جميعا

وقفت معلمة الصف الخامس في أول يوم دراسي و ألقت على التلاميذ جملة : إنني أحبكم جميعا كما يفعل المعلمين والمعلمات

لكنها كانت تستثني تلميذ يدعى تيدي لقد راقبت السيدة تومسون الطفل خلال العام و لاحظت أنه لا يلعب مع الأطفال وأن ملابسه متسخة دائما يحتاج إلى حمام و انه كئيب لدرجة أن السيدة كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر لتضع عليها علامات x بخط عريض لتكتب عبارة راسب في الأعلى

في المدرسة كان يطلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ بينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما !

لقد كتب عنه معلم الصف الأول : تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عمله بعناية و بطريقة منظمة

و معلم الصف الثاني : تيدي تلميذ نجيب و محبوب لدى زملائه و لكنه منزعج بسبب إصابة والدته بمرض السرطان 

أما معلم الصف الثالث كتب:لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه لقد بذل أقصى ما يملك من جهود لكن والده لم يكن مهتما به و إن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ

بعض الإجراءات بينما كتب معلم الصف الرابع : تيدي تلميذ منطو على نفسه لا يبدي الرغبة في الدراسة و ليس لديه أصدقاء و ينام أثناء الدرس

هنا أدركت السيدة تومسون المشكلة و شعرت بالخجل من نفسها و قد تأزم موقفها عندما أحضر التلاميذ هدايا عيد الميلاد ملفوفة بأشرطة جميلة ما عدا تيدي كانت هديته ملفوفة بكيس مأخوذ من أكياس البقاله تألمت السيدة تومسون و هي تفتح هدية تيدي ضحك التلاميذ لوجود عقد مؤلف من ماسات ناقصة الأحجار و قارورة عطر ليس فيها إلا الربع و لكن كف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت السيدة عن إعجابها بجمال ذلك العقد ثم لبسته و وضعت من العطر

لم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله في ذلك اليوم بل انتظر ليقابلها يقول : إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي ! عندها انفجرت السيدة تومسون في البكاء لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها و وجد في معلمته رائحة أمه الراحلة منذ ذلك اليوم أصبحت معلمة الفصل وقد أولت اهتماما خاصا به وبدأ عقله يستعيد نشاطه و بنهاية السنة أصبح تيدي أكثر التلاميذ تميزا في الفصل ثم وجدت السيده مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي كتب بها : إنها أفضل معلمة قابلها في حياته

فردت عليه : أنت مخطئ لقد كنت أنت من علمني كيف أكون معلمة

* تيدي ستودارد هو الطبيب الشهير والمعروف في العالم بمركز "ستودارد" لعلاج السرطان

Loading...
Loading...
Loading...